الجمعة، 11 فبراير، 2011

ساعاتْ أحِسْ إنَّ الزَّمَنْ فِيْ , غِيبَتهْ “
. . كِلَّهْ غِيا ا ا ا بْ
وساعاتْ أمّل من الغيااب وأستحقره

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق