الأحد، 13 فبراير، 2011





                    تدرًيَ :
وَشْ آِلمَوَتْ اْلبطِيءَ آِلليَ " يًقولًونًهِ
هِذَآِكْ اِلَليَ يَغْآإَرَ -

. . . . وَ وَ وَ يًكِتمْ بَ نِفسَهَ !

هناك تعليق واحد: